يسلط الفيلم الضوء على الظروف المحيطة بوفاة الإمبراطورة النمساوية إليزابيث في سبتمبر عام 1898، بما في ذلك التحضيرات لاغتيالها على يد منشق إيطالي.