مليون شخص يعيشون تحت أقدام بركان ثائر، فكيف يتعايشون مع التهديد؟