يُشرك المخرج ابنته فيلفيت معه، وذلك في عملية بحثه لمعرفة ما ينتظر حياتها بعد عقدين من الزمن، في ظلّ المخاطر التي تُهدّد البيئة وكوكب الأرض الذي تعيش عليه.