خاض صراعا فكريا مع طه حسين ولويس عوض وغيرهما من المشككين في تراث الأدب العربي، ووقف بصرامة أمام الغزاة الثقافيين.إنه محمود شاكر العلاّمة الذي قاد معركة القلم واللسان ضد المشككين والعابثين في التراث والأدب. نتعرف عليه في هذا التقرير.