60 سنة عاش يتنقل بين غابات ووديان جبال الأطلس المغربية، بعيدا عن صخب العيش، يتفاعل مع مكونات البرية من طيور وحيوانات وأشجار وأنهار، يتخذ من الغابة وطنا دافئا يأوي إليه، ليتمسك بما يشبه الحكاية.