قصة من أحداث حقيقية وقعت أطوارها في البيرو في ثمانينيات القرن الماضي، حيث تقوم منظمة إجرامية بسرقة الأطفال وتهربهم إلى أوروبا لبيعهم هناك. فما القصة؟