هل تعكس الأعمال الرمضانية حقيقة واقع المشاهد العربي، وإلى أي مدى تلقى قبولا لديه، وما البديل في ظل السيطرة على الإنتاج ومنصات العرض، وكيف عاثت السياسة فسادا في الدراما العربية؟