فيلم يتتبع قصة "ريتشارد جراي" وتعافيه الرائع من سكتة دماغية غيرت حياته، سجلتها زوجته "فيونا" مخرجة الأفلام الوثائقية على مدى أربع سنوات.