تُصَور أحداث الفيلم في أحد منتجعات صدام بمجمع قصور البصرة، احتفالا بعيد ميلاد رئيس عسكري لا نعرف اسمه.