تجربة مثيرة وصادمة وغير متوقعة لـ 3 ممثلات يتعرضن لنحو 2500 حالة تحرش، تكشف الاعتداءات الجنسية على الأطفال عبر الإنترنت.