تستخدم الشرطة الأمريكية القوة المفرطة ضد المدنيين، بل تصل ممارستها العنيفة حد القتل بدوافع عنصرية. فكيف جابه الشعب الأمريكي ذلك؟