جراح عميقة ألمّت بالسوريين والعراقيين جراء الحروب والأحداث الدامية التي وقعت لهم طوال السنوات الماضية، حيث قلبت داعش حياة الناس هناك رأسا على عقب، فكيف تركت ندوبا غائرة في النفس حتى بعد رحيلها؟