يرسم الفيلم بورتريهاً لـ "هيكل" (الصورة)، الستيني الذي يقطن في منطقة "الشمبوق" في عكار، على مقربة من الحدود اللبنانية السورية.