المخرج بافل بافليكوفسكي في فيلمه ”حرب باردة“ يعود بالزمن إلى أواخر الأربعينيات، حيث يكشف لنا الوجه الحالم لبلده بولندا حيث الأغاني الفولكلورية والرقص الشعبي البولندي وقصة حب خفية تنشأ بين موسيقي ومغنية شابة.