قبل عشر سنوات من سايكس-بيكو الشرق الأوسط، كانت القوى الاستعمارية الدولية تجتمع سنة 1906 في مدينة "الجزيرة الخضراء" الأندلسية في أقصى جنوب إسبانيا، للاتفاق حول طريقة تقاسم المصالح والامتيازات ومناطق النفوذ داخل المغرب.