يقدم هذا الفيلم لمحة عن الحيوانات التي تعيش في ساحل بريتاني شمال غرب فرنسا من خلال بعض اللقطات الرائعة حيث يواصل كل نوع كتابة تاريخ الأرض بروح نابضة بالحياة وشخصية فريدة.