اليوم يحمل أطفال قطر عشق الفرس إلى حيث رائحة القشّ ووقع الحوافر.. إلى الشّقب. فكيف دشّنت قطر حقبة جديدة في تاريخ الحصان العربي؟