في هذه الرحلة من داكار إلى كازامانس، شاهد عودة فرقة "أفوماندينغا" الموسيقية والتي انطلقت قبل 30 عامًا وأصبحت على وشك النسيان.