يتناول الفيلم الحالة السينمائية في السودان ومرورها عبر الأجيال، ورغم تلك التحديات التي تواجهها، فإن الآمال ما زالت معقودة على الجيل الجديد كي يصنع سينما واعدة تنافس مثيلاتها على مستوى العالم العربي.