تُعدُّ السينما التركية جزءا لا يتجزأ من الثقافة الشعبية التركية، فتركيا كانت في الستينيات والسبعينيات مع معدل في إنتاج الأفلام وصل إلى 225 فيلما في السنة؛ خامس أكبر منتج للأفلام في العالم، وفي عام 1972 تحديدا وصل الإنتاج إلى 300 فيلم، وحينها احتلت تركيا المركز الثالث عالميا في إنتاج الأفلام.