في هذا التقرير نرى كيف طوع الصحراءَ سكانُها، وعاشوا بين نخيلها واسترزقوا منها ما طاب لهم من العيش والبقاء، وتحدوا البيئة الصحراوية القاحلة وشيّدوا فوقها حياة خضراء، تابعوا قصة وادي سوف في الجزائر.