بعد ما يقرب من 100 عام من اكتشاف قبر الملك توت عنخ آمون، حان الوقت لرواية القصة في سياق جديد