اقترب المخرج اللبناني جيمي كيروز في فيلمه الروائي الطويل "مفاتيح مكسورة" (2020) من الإنسان السوري الذي أنهكته الحرب، وجعلته فردا مكسور الجناح، تتقاذفه أرجل المليشيات والتنظيمات المتطرفة التي بسطت سيطرتها على مدن كثيرة من أراضي سورية بقوة السلاح.