تصدى لدولة الموحدين بحزم، وكان قاضيا نزيها وفقيها حكيما، عُزل من منصبه أكثر من مرة، وكانت مدينة سبتة تُعرف به.. إنه القاضي عياض بن موسى بن عياض.