يسلط الفيلم  الضوء بشكل أساسي على فئة عمرية مهمة، وهي فترة بين المراهقة والشباب، والتي تعكسها الصبيّة صوفيا صاحبة الـ16 عاما، وقد جعلتها المخرجة كرابط أساسي في الفيلم تتواصل من خلالها مع الشخصيات الأخرى التي تقاربها سنا، سواء الأقل منها وحتى الأكبر، وكأنها عين العدسة وصانعة الأحداث الدرامية في...