إذا نظرنا نظرة متأملة إلى الماضي نجد الحرائق تقضي على الجمال، وتحديدا ما قبل حركة 23 يوليو/تموز 1952.