المهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية (فيفاك) لا يشبه غيره من المهرجانات السينمائية التي تنتشر داخل تونس وخارجها، وهو ليس مهرجانا بقدر ما هو ”لمّة“ أو فرصة ليجتمع عدد كبير جدا من السينمائيين صنّاعا وعشّاقا ومتلقّين، تجمعهم مدينة صغيرة في حجمها كبيرة في احتضان فنون العالم وثقافاته.