إنها قصة هجرة ولكن من منظور شخص يريد العودة.