اهتم الوثائقي بسلام ومنحَه مساحة أكبر من المساحة المخصصة لبقية المتهمين، وذلك يعود إلى تحوّل القضية كلها ضده تقريبا.