كيف انتقلت الرسالة التي عرفت باسم وعد بلفور من عنوان اللورد روتشيلد في وسط لندن إلى آفاق سياسية بعيدة مدفوعة بمصالح بريطانية وأحلام صهيونية؟