إنها ليبيا، وإنها بلد المليون حافظ، كما يقولون. لا يخلو بيت من قارئ لكتاب الله أو حافظ له..