يرى الباحثون أن تأثير الأمواج الراديوية للهواتف المحمولة والحواسيب لا ينحصر في الجانب الحراري فقط، وإنما يتجاوزه إلى الأجهزة العضوية والخلايا، وحتى بناء الحمض النووي. فهل تحمل الهواتف المحمولة تهديدا للبشر؟