شهد التاريخ يوما مجدا وألقا غابرا للجنيه المصري يوم كان يعادل أكثر من 8 غرامات من الذهب، وها هو اليوم يسير نحو الحضيض في عصر ما بعد الانقلاب، فكيف حدث ذلك؟