يستعرض الفيلم قصة تأسيس جمعية العون المباشرة التي تمتد أنشطتها الحالية لتصل لأكثر من ثلاثين دولة أفريقية.