عائلة سورية فرقتها الحرب الأهلية السورية، وحين حاولت أن تجتمع تحت سقف واحد واجهتها بيروقراطية العالم.