تبحر هذه المادة (التي تعد الثانية في هذه السلسلة) والفيلم المرافق لها في مسار الكلام العربي وبداياته، وخصوصيات لغة الضاد من حيث الوزن والبناء الصوتي ووفرة المفردات وثرائها.