رحلة يقودها البريطاني عدنان سرور الذي يعود إلى العراق بعد 15 عاما من حرب عام 2003 كصحفي لا كجندي مُشارك فيها.