روث بادر جينسبورغ كانت فكرتها أن التمييز بين الجنسين مُضر لجميع أفراد الأسرة، أي للمرأة والرجل، فقد كانت عقيدتها الإنسانية والقانونية أنه لن نقضي على التمييز ضد المرأة إلا لو فعلنا بالمثل مع الرجل لتحقيق المساواة بين الاثنين.