الفيلم يُمجّد الحُب والبراءة والعمل، ويسعى بطله إلى الكمال في العشق والموسيقى والعلاقات الإنسانية، لذلك لم يكن المال شغله الشاغل، فقد أتقن الغناء بنفسه، وتعلّم الموسيقى من أبيه، وصار يعلّم تلامذته بقسوة وصرامة بغية ملامسة الكمال أو تحقيقه في حالات نادرة.