يَعرفهم كل من يدخل إلى عالم الإنترنت، وبالخصوص من يستخدمون الرسائل الإلكترونية، حتى تحولوا إلى تفصيل لا يتجزأ من تجربة الوجود على الشبكة العنكبوتية.