يمكن اعتبار سام ميندز مخرج بصري بدرجة كبيرة، فهو يستطيع توظيف الصورة بأكثر من طريقة، حيث يمكنه استخدامها كدلالة رمزية تعبر عن مشاعر لا يتم ذكرها قولاً، ومن أهم أفلامه ”الطريق إلى الهلاك“ (road to perdition, 2002)، و“جارهيد“ (jarhead, 2005)، و“الطريق الثوري“ (revolutionary road, 2008).