من العراق هربت سناء وابنتها الصغرى وزوجها من التفجيرات التي تلاحقهم في بلادهم  على أمل الوصول إلى ألمانيا والبحث عن الأمان كما تقول.