اهتم المخرج الجزائري أسامة الراعي  بشخصية وقصة الكاتب المفكر والتشكيلي إيتيان دينيه الذي لم يرث عن والديه مهنة المحاماة، لكنه مارس أخلاقياتها من خلال مضامين أعماله في الفن التشكيلي كما في الكتابة والواقع أيضا.