قليلة هي الأفلام الوثائقية التي تقترب من عالم صُنّاع الجريمة بكاميرا ظاهرة تتحرك بحريّة بينهم.