يُعد فيلم ”حافّة الديمقراطية“ من أهمّ الأفلام الوثائقية التي أُنتجت في العقدين الأخيرين في البرازيل، وذلك لجهة تعلّقه برصد الأوضاع السياسية منذ زمن الدكتاتورية العسكرية (1964-1985) وحتى الآن.