وثائقي “عند سفوح التلال” للمخرج الجزائري عبد الله باديس يسبق زمن عرضه بوقت قصير جدا موعد انطلاق الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد اليوم، غير أن ما ينقله من واقع يُحيل المتفرج إلى أسباب خروج الناس إلى الشوارع مطالبين بالتغيير.