الجزيرة الوثائقية تواكب رحلة فنية ثرية للفنانة التونسية غالية بن علي، فعلى الرغم من أن جمهورها يعرفها مغنية بالدرجة الأولى، إلا أنها كلما ظهرت على الشاشة كممثلة خطفت الأنظار إليها.