يعرض الفيلم ردود الفعل المتابينة بين الشباب المصري تجاه كل الأحداث التي عصفت بيهم، فقادت بعضهم إلى الإلحاد والبعض الآخر إلى العمل المسلح.