يقدم هذا الفيلم لمحة عن المرض المميت الذي يتمثل في فقدان الشهية، بطلة قصتنا فتاة اسمها "إيما"، تبلغ من العمر 18 عاما، سهرت بنفسها على تصوير كفاحها مع المرض، ولحظات موتها..