بعد محاولتيْ اغتيال لملك المغرب، زج النظام بمعارضيه في غياهب السجون، فظهرت من بين جدرانها رواية "كان وأخواتها" تحكي حقبة من العذاب.